السبت، 1 مايو، 2010

من قتل يقتل ولكن الوجه الآخر لحزب الله تكشف





جريمة التنكيل باالمشتبه فيه المصري في جريمة قتل بشعة لأربعة أفراد جد وجدة وطفلتين بريئتين اثارت الرأي العام في الدول العربية والغربية حيث لم يتوقع العالم ان يكون القصاص من المشتبه فيه بالقتل يكون بهذه الطريقة البدائية التي ضيعت حق الأبرياء الأربعة في القصاص العادل لأرواحهم واصبح الحديث ليس عن كيفية اخذ العدالة لثأرهم من القاتل ولكن اصبح المشتبه فيه والذي لم يدلي بأعترافه صراحة امام العالم مسار شفقة وشجب من التنكيل بجثته وتعليقها بخطاف مثل البهائم .


وهذا ليس معناه التعاطف معه إذا كان هو القاتل الحقيقي لا .. بالعكس فابلمصري تنطق انه يستاهل انه يتشنق ويتحرق الف مرة بذنب الأبرياء وانه عار وغير مشرف بالمرة انه ينتسب الى الشعب المصري البرئ منه ولكن هناك غموض


يثار ويتمثل في عدة اسئلة في نقاط :


1 - اين هي تلك الفتاة الذي اتهم بهتك عرضها منذ ثلاثة اشهر او حتى اي شخص من اهلها وإذا كان قد هتك عرضها بالفعل فلماذا اطلق الجاني حرا طليقا هل القانون اللبناني لايعاقب على هتك العرض و الاغتصاب اليس في لبنان قانون لبناني ام قانون نصر الله هو المرجع الأول ؟


2 - كيف لنا ان نعرف ان الأعتراف الذي نسب له هو اعترافه وليس ملفق بعد التنكيل بجثته ؟


3 - ماهو الدافع الحقيقي وراء قتل تلك الأسرة والتي يعلم جيدا ان اسرة ذلك الشاب هم جيران لهم ؟


4 - هل الشرطة في لبنان ضعيفة الى هذا الحد ام ان مرتزقة حزب الله لها السلطة العليا وارادت توصيل الرسالة الى الحكومة المصرية ؟


5 - هل هذا هو الشاب المصري وعائلته هما المصريين الاوحدين في هذه القرية مع ان اخوته لبنانيين وكذلك زوج أمه إذن معروف أنه هو المصري الوحيد وسط الغالبية ومن السهل تميزه؟


6 - لماذا تمت هذه الجريمة تحديدا بعد صدور الأحكام على خلية حزب الله في مصر وفي توقيت متعاقب ؟


7 - جريمة التنكيل تمت بشكل منظم ووقتها كان ليس بقصير فأين كانت الشرطة البنانية أم انها كانت تشجع مرتزقة حزب الله عن بعد وتنتظر لاتمام المشهد كاملا لايصال الرساالة الى الحكومة المصرية بأن رعاياها في لبنان سينظرهم هذا المصير ردا على الأحكام ؟


8 - جريمة قتل اربعة انفس تحتاج على الأقل لشخصين او ثلاثة إذا تمت في هدوء فشخص واحد لا يستطيع ان يسيطر على أربعة فأين الشركاء ؟


9 - ذا كانوا من قاموا بالتنكيل بالجثة ليسوا من ابناء القرية الصغيرة فمن أين أتوا وإلى أين ذهبوا ؟


10 - بعد التنكيل بالجثة اين الدليل ومصداقيته على قتل الأبرياء الأربعة ؟


هناك طمث للحقائق ورسالة واحدة هي


ان يد حزب الله طائلة وحسبنا الله ونعم الوكيل ليس في قاتل الشاب المصري ولكن في قاتل الأربعة ابرياء اللبنانيين الذيين كانوا لاحول ولاقوة بهم وطمث حقيقة قتلهم البشعة ودليل الإدانة القاطع


وبدلا من بث تلك الصور التي وضعت الشعب اللبناني في جدال ومظهر غير حضارى كان من الأولى بث صور القتلى الأربعة لإدانة القاتل ونبذه وكشف حقيقته والأخذ بثأرهم ولكن على الأرجح ان هناك غموض دفع ثمنه أبرياء بغباء في التخطيط والتنفيذ لجريمتين .


واخيرا......

إذا كان الشاب المصري هو القاتل فإنه يستحق الإعدام مليون مرة ولكن ؟؟؟

حزب الله وجهك الآخر تكشف